«۩۞۩- ســـــــــرايـــــــا الدعــــوة-۩۞۩

«۩۞۩- ســــــرايا الدعــــــــوة-۩۞۩»
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 هل هو شهر التجارة الرابحة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام الياسمين

avatar

عدد الرسائل : 13
العمر : 40
شعارك في الحياة : رضاك ربي
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: هل هو شهر التجارة الرابحة؟   السبت أغسطس 23, 2008 3:12 pm




شهر التجارة الرابحة

السلام عليكم ورحمة الله





دأب التجار الحاذقون على مراجعة أعمالهم وحساباتهم من آن لآخر واهتبال كل فرصة متاحة للاستفادة منها، وإنعاش تجارتهم غاية الإنعاش، هذا حال تجار الدنيا، فما بال تجار الآخرة يغفلون عن هذا المعنى في كثير من الأحيان وهم يُدعون إليه في كل وقت وحين من خلال تجدد الليل والنهار؟!


فها هو الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه يضعها معلماً لنا من خلال حكمته المشهورة: "حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوها قبل أن توزنوا وتهيئوا للعرض الأكبر". وإنه لعمري لمقتفٍ أثر نبيه الكريم ومعلمه الأول عليه الصلاة والسلام، القائل في حديثه الشريف: ( الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من اتبع نفسه هواها وتمنى على الله ) . رواه الترمذي .

والأمر لا يقف عند حد حساب النفس على ما مضى من أيام، بل يمتد إلى الاستعداد للمقبل من المواسم لقضائها في طاعة الله وكنفه، ويعد التراخي في هذا الجانب تقصيراً يحاسب عليه الإنسان حساباً شديداً، كما ورد في قوله تعالى : { ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدة ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين } [ التوبة : 46 ] .

ونبينا الحبيب يحثنا كذلك ويربي فينا ملكة الاستعداد لاهتبال القادم من فرص الطاعة كما ورد في حديثه الشريف: ( اطلبوا الخير دهركم كله وتعرضوا لنفحات الله، فإن لله نفحات من رحمته يصيب بها من يشاء من عباده ) [ المعجم الكبير للطبراني ].

وإنه لفضل من الله ومنة على عباده أن جعل لهم هذه النفحات للدنو منه والتكفير عما مضى من تقصير، ومن أجلّ هذه النفحات شهر رمضان المبارك، فهلا شمرنا عن سواعد الجد والاجتهاد لنغنم هذا الشهر من خلال بعض هذه المشروعات العبادية المقترحة: { وفي ذلك فليتنافس المتنافسون } [ المطففين : 26 ] .

1- مشروع الصيام :

والصيام المرجو ليس مجرد الامتناع عن الطعام والشراب، فرب صائم، حظه من صيامه الجوع والعطش، كما ورد في الحديث "مسند الإمام أحمد"، ولكنه صيام الجوارح عن معصية الله وانطلاقها في طاعته سبحانه، ألا فليستشعر صاحب هذا المشروع قول الله تبارك وتعالى: { ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا } [ الإسراء : 36 ]، فيسعى إلى أن يوظف كل جارحة أثناء صيامه في الوظيفة التي خلقها الله من أجلها، ويكفها عن كل ما يغضب الله، وليحقق المقصود من الصيام، كما ورد في قوله تعالى: { يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون } [ البقرة : 183 ] .

2- مشروع القرآن :

القرآن الذي يشكو إلى الله هجران العباد له سواء تلاوة أو عملاً يحتاج منا في هذا الشهر الذي هو شهره الذي أنزل فيه أن نعيد صياغة علاقتنا معه، على وفق ما أراد الله، نحن في حاجة إلى أن ننهل من القرآن تلاوة وتدبراً وعملاً... يتعلم صاحب المشروع أحكام التجويد ويضاعف التلاوة ويعرض نفسه على كتاب الله كما كان دأب الصالحين من سلف هذه الأمة... يرى صفات المؤمنين الصادقين، ويقيس نفسه عليها، ويحاول استكمالها في نفسه، ويسأل الله العون في ذلك ويقف كثيراً على صفات الكافرين والمنافقين، ويرى هل في نفسه شيء منها، فإن كان سارع إلى الخلاص منها، وإن لم يكن حمد الله تبارك وتعالى على براءته منها، وسأله الثبات على ذلك .

3- مشروع أخلاقي:

مما لا شك فيه أن كلاً منا فيه قدر من العوج الذي يحتاج إلى تقويم، فكما ورد في الحديث: ( كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون ).

وكل إنسان يعلم أنه يحتاج إلى تحسين جانب خلقي معين من أخلاقه وإلى التخلص من جانب رديء آخر، وقد علمنا في ديننا أن العلم بالتعلم والحلم بالتحلم، وأن الأخلاق تكتسب برياضة النفس، وحملها على محاسن الأخلاق، فلماذا لا يكون لكل صائم نية وعزيمة على التخلص من خلق رديء واكتساب أو تقوية خلق حسن في أثناء الصيام ؟ .. لأن نبينا الكريم قال: ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) .

4- مشروع الإنفاق :

والإنفاق كان عنوان نبينا الكريم.. إذ كان صلى الله عليه وسلم أجود من الريح المرسلة وقال عنه قائلهم: ( أتيتكم من عند من يعطي عطاء من لا يخشى الفقر ) [ رواه مسلم ]، وقالت عنه عائشة رضي الله عنها: ( كان أجود ما يكون في رمضان ) ، وما أحوجنا نحن المسلمين اليوم إلى أن نربي في أنفسنا على معنى الجود والعطاء في شهر رمضان، وليكن في يقيننا أنه ( ليس لك من مالك إلا ما أكلت فأفنيت أو لبست فأبليت أو تصدقت فأبقيت ) كما ورد في الحديث مسند الشهاب، وأن ( الشح والإيمان لا يجتمعان في قلب عبد أبداً ) كما ورد في الحديث الذي رواه النسائي.
5- مشروع صلة الأرحام :


كم من رحم مقطوعة يحتاج من الصائم إلى جهد لوصلها من منا نحن الصائمين ليس له نصيب من هذه الأرحام؟!

من منا لا يحتاج على الأقل أن يجدد صلته بأرحامه؟! كلنا في حاجة إلى هذا... فليكن لكل واحد عزمة قوية لاستغلال هذا الشهر الكريم في وصل الأرحام المقطوعة وتجديد العلاقات التي ذبلت، وعلاها الصدأ مع أهلنا وجيراننا، وكل من له حق علينا، وخصوصاً أن النفوس تكون والحمد لله مهيأة لذلك أثناء الصيام.

وما أجمل أن يدخل الصائم مشروعه وهو على يقين أن الله معه، وأنه موفقه إن صدق في عزمه، صدق الله فصدقه الله... يدخل وهو يستمع إلى الرحم المعلقة في عرش الرحمن تقول: من وصلني وصله الله ومن قطعني قطعه الله.
إن كل مشروع من المشروعات السابقة له من الفضل ما لا يتسع المجال لحصره وإنني على يقين أن المفلح في أي منها رصيده عند الله عظيم وأن وصوله إلى الله موفق. ولست بهذه المشروعات العبادية حاصراً أنواع العبادات في رمضان، ولكنها خواطر في داخل النفس أحببت أن أحدث إخواني بها عسى الله أن ينفعنا بها جميعاً .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زمـــــــــزم
[center][b]{{ [color=blue]المدير العام[/color] }}[/b][/center]
[center][b]{{ [color=blue]المدير العام[/color] }}[/b][/center]
avatar

عدد الرسائل : 420
العمر : 49
شعارك في الحياة : لا اله الا الله محمد رسول الله
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: هل هو شهر التجارة الرابحة؟   الأربعاء أغسطس 27, 2008 11:12 pm

بارك الله فيك على هذه المشاااااااااااااااااركة الطيبة

_________________
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏
(("‏‏ مَنْ سُئِلَ عَنْ عِلْمٍ فَكَتَمَهُ أَلْجَمَهُ اللَّهُ بِلِجَامٍ مِنْ نَارٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ‏"‏‏ )).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saraya-adda3wa.kalamfikalam.com
ام الياسمين

avatar

عدد الرسائل : 13
العمر : 40
شعارك في الحياة : رضاك ربي
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: هل هو شهر التجارة الرابحة؟   الجمعة سبتمبر 05, 2008 12:06 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


وفيكم بارك الرحمن اخي الفاضل
رمضان مبارك وكل عام وانتم الى الله اقرب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل هو شهر التجارة الرابحة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
«۩۞۩- ســـــــــرايـــــــا الدعــــوة-۩۞۩ :: «۩۞۩-المواسم الدينية -۩۞۩» :: «۩۞۩-الساحة الرمضانية -۩۞۩»-
انتقل الى: