«۩۞۩- ســـــــــرايـــــــا الدعــــوة-۩۞۩

«۩۞۩- ســــــرايا الدعــــــــوة-۩۞۩»
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 صور من اخلاق المجتمع المسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: صور من اخلاق المجتمع المسلم   الأربعاء يوليو 02, 2008 8:54 pm




الحمد لله رب العالمين يارب .لا تدع لنا فى هذا اليوم العظيم ذنبا الا غفرته ولا كربا الافرجته ولا عيبا الاسترته ولادينا الا ديته ولامريضا الا شفيته ولا ميتا الا رحمته ولا سائلا الا اعطيته اللهم ارزقنا الحلال وبارك لنا فيه وباعد بينا وبين الحرام كما باعدت بين المشرق والمغرب واشهد ان لا اله الا الله.

اذ دخل اهل الجنة الجنة قال لهم الله :ياعبادي لقد رضيت عنكم فهل رضيتم عني ؟فيقولون ياربنا وكيف لانرضى عنك ونحن نتمنى رضاك؟!فيقول لهم الله ياعبادى ان لكم على عهدا ان ارضى عليكم فلا اغضب ابدا وان لكم على عهدا الا تبلى ثيابكم ولايفنى جديدكم .

اتدرون ما نصيب اقل واحد فى الجنة؟

نصيب اقل واحد فى الجنة يعدل الدنيا عشر مرات واعلى واحد فى الجنة من ينظر الى ذات الله كل يوم مرتين بكرة وعشيا.يا اخوانى ان اهل الجنة طولهم كطول ادم ستين ذراعا وفى جمالهم على جمال سيدنا يوسف وفى سنهم كسن سيدنا عيسى 33 سنة وفى اخلاقهم على أخلاق الحبيب سيدنا محمد(وانك لعلى خلق عظيم) كان خلقه القرآن انه الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.واشهد ان سيدنا ونبينا وعظيمنا وحبينا محمدرسول الله علمنا الثقة فى الله وعلمنا الاعتماد على الله وعلمنا اذ سالنا ان نسال الله واذ استعنا ان نستعين بالله واذ توكلنا ان نتوكل على الله .

اسمعوا الى قول خاتم الانبياء وهو يعلمنا هذه القيم (من اصبح وهمه الدنيا فرق الله عليه شمله وجعل فقره بين عينيه ولاينال من الدنيا الا ما كتب الله له ومن اصبح همه الاخرة جمع الله عليه شمله وجعل غناه فى قلبه واتته الدنيا وهى راغمة )ان هذا الحديث يكشف لنا عن سر شقائنا فى الحياة وعن سر حيرتنا فيها اولم ينصرف الناس الى الحياة او لم يتكالب الناس على الشهوات ؟اولم يتكاسل الناس عن الصلوات ؟بلى شغل الناس بالدنيا فافتقروا ولو شغلو بالله لاغناهم الله واعطاهم الدنيا ورفعهم فى الاخرة...

روى الامام القرطبى فى تذكرته عن عائشة رضى الله عنها قالت لما رجعنا من حجة الوداع مع رسول الله نظرت الى وجه الرسول فوجدته حزينا مهتما حتى كدت ابكى لحزنه فقلت يارسول الله مالى اراك حزينا فقال لها الحبيب هذا قبر امى وانا ذاهب الان لزيارتها وزار القبر ورجع الى عائشة لكنها قالت عندما رجع رايت البشر والسرور على وجهه فقلت خير يا رسول الله؟اتدرون لماذ سر سعادة الرسول ؟انه يقول لعائشة لما وقفت امام قبر امى سالت الله ان يحييها لى فاحيها لى فامنت بى ونطقت بالشهادتين ثم ماتت انه الوفاء وانه الاخلاص مشتق من مصدر هو محمد انه الخلق .ان الله تعالى اراد ان يدخل السرور على قلب حبيبه فاحيا له امه فامنت به ومن قبل احيا له اباه فامن به واراد ربك عيناه فامنا بابنهما هكذا يكون الوفاء لام مصدر الحنان يوم تموت الام ينادى مناد من قبل الله يا ابن ادم ماتت التى كنا نكرمك لاجلها فاعمل صالحا نكرمك لاجله .فما بالنا نرى الناس لامهاتهم يعقون ولشهواتهم يخضعون وللدنيا يطعيون وللمال يسمعون ويصغون .ان الايام علمتنا ان من اساء معاملة ابية رزقه الله بولد يلقنه الدرس ومن اساء معاملة امه رزق بزوجة لاتجعله يهنا ولا ينام.

الدنيا ساعة اجلعها طاعة .النفس طماعة عودها القناعة ان رجلا جاء الى امير المؤمنين على بن ابى طالب كرم الله وجهه وقال له ياامير لقد اشتريت دار واريد ان تكتب لى عقد شراء فراى سيدنا على ان الدنيا قد تربعت على قلب الرجل حتى انسته ذكر ربه واراد ان يعلمه الوفاء بالعهد الذى اخذه الله علينا فماذا يفعل امير المؤمنين ؟يريد ان يلقن الرجل درسا فى ذكر الله وعدم نسيان مولاه فماذا يفعل الامام على امام هذا الرجل الذى زاد عنده حب الدنيا حتى اصبح فى قلبه ودمه؟ امسك الامام على بقلمه وقرطاسه وكتب :

بسم الله الرجمن الرحيم اما بعد فقد اشترى ميت من ميت دار تقع فى بلد المذنبين وسكة الغافلين لها اربعة حدود الحد الاول الموت الحد التانى القبر الحد الثالث الحساب والحد الرابع اما جنة واما نار كما يريد الواحد القهار ونظر الرجل على عقد الشراء فحزن فقال يا امام جئت لتكتب لى عقد شراء دار او مقبرة !!! فقال له الامام كلمات اصبحت مثلا واصبح الجيل بعد الجيل يرويها قال له الامام يا هذا.

... النفس تبكى على الدنياوقد علمت ان السلامة فيها ترك ما فيها
لا دار للمر بعد الموت يسكنها الا التى كان قبل الموت يبنيها
فان بناها بخير طاب مسكنها وان بناها بشر خاب بانيها
اين الملوك التى كانت مسلطنة حتى سقاها بكاس الموت ساقيها
اموالنا لذوى الميراث نجمعها ودورنا لخراب الدهر نبنيها
كم من مدائن فى الافاق قد بنيت امست خرابا وافنى الموت اهليها
ان المكارم اخلاق مطهرة الدين اولها والعلم ثانيا والعقل ثالثهما
والحلم رابعها والجود خامسها والفضل ساديها والبر سابعها
والشكر ثامنها والصبر تاسعها واللين باقيها
لا تركنن الى الدنيا وما فيها فالموت لا شك يفنينا ويفنيها
واعمل لدار غدا رضوان خازنها والجار احمد والرحمن ناشيها
قصورها ذهب والمسك طينتها والزعفران حشيش نابت فيها.


فلما سمع الرجل هذا الكلام قال له يا امير المؤمنين انى قد تصدقت بدراي على الفقراء والمساكين !! لماذا؟من كلمات سمعها لا بل من قلب افاض بالكلمات فان الذى يتحدث هو رضى الله عنه وقد هدى الله على يديه هذا الرجل فلم تعد الدنيا اكبر همه ولا مبلغ علمه بل صفا قلبه فاتصل بالله وايقن ان الرزاق الله وان المعطى الله وهكذ تعلم الرجل كيف يكون الوفاء بعهد الله وكيف يكون السير على نهج مولاه هنا مدرسة محمد صلى الله عليه وسلم يقول فيها الحبيب المصطفى (البر لايبلى والديان لايموت اعمل ماشئت كما تدين تدان ويقول ايضا كل ابن ادام خطاء وخير الخطائين التوابين)

قال تعالى(ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون انما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الابصار)صدق الله العظيم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صور من اخلاق المجتمع المسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
«۩۞۩- ســـــــــرايـــــــا الدعــــوة-۩۞۩ :: «۩۞۩- منتديات إسلامية -۩۞۩» :: «۩۞۩- في رحـــــــاب القرآن الكريم -۩۞۩»-
انتقل الى: