«۩۞۩- ســـــــــرايـــــــا الدعــــوة-۩۞۩

«۩۞۩- ســــــرايا الدعــــــــوة-۩۞۩»
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 هيا معا نسير بركن الاخوات الى الجنة باذن الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: هيا معا نسير بركن الاخوات الى الجنة باذن الله   الخميس مايو 22, 2008 3:47 pm



أخوات ركن الاخوات الغاليات ومشرفاتنا الحبيبات




الحمد لله الذى جمعنا فى هذا الركن المبارك ، وجمعنا بصحبه طيبه وصالحه
نسأل الله أن يجعل أعمالنا خالصه لوجهه الكريم ..

هذة بعض الأسئله والأجوبه التى تساعدك على دعوه كل أخت لكى وهديها لطريق الإيمان ، نتشرف أنا وأختى أم روسة بالمشاركه والعمل على كل عمل طيب وصالح ينفع سائر المسلمين والمسلمات ، وقد تشاركنا سويا فى هذا الموضوع ، و نطلب من كل أخت المشاركه بأى سؤال ..

إن الحمد لله نحمده ونستغفره ونستعينه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له وأشهد ان لا إله إلا الله و أشهد أن محمداً رسول الله ..

السؤااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااال الأوووووووول


لماذاااااا الحجاب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



فضائل الحجاب


الحجاب طاعة لله عزَّ وجلَّ وطاعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم

أوجب الله تعالى طاعته وطاعةَ رسولِه صلى الله عليه وسلم فقال : {
وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا} (36) سورة الأحزاب

وقد أمر الله سبحانه وتعالى النساء بالحجاب , فقال عز وجل : {
وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ } (31) سورة النــور.


الحجاب عفة


فقد جعل الله تعالى التزام الحجاب عنوان العفة , فقال تعالى : {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ} (59) سورة الأحزاب .
لتسترهن بأنهن عفائف مصونات {
فَلَا يُؤْذَيْنَ } (59) سورة الأحزاب , فلا يتعرض لهن الفُساق بالأذى ..
وفي قوله سبحانه : {
فَلَا يُؤْذَيْنَ } إشارة إلى أن في معرفة محاسن المرأة إيذاءً لها , ولذويها بالفتنة والشر .


الحجاب طهارة


قال سبحانه : { وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ } (53) سورة الأحزاب .
فوصف الحجاب بأنه طهارة لقلوب المؤمنين والمؤمنات , لأن العين إذا لم تَرَ لم يَشْتَهِ القلبُ


واليكِ أختى الغاليه برنامج إيمانى أرجو أن يفيد كل فتاه للعمل على كسب الاخرة والفوز بالجنة




عدل سابقا من قبل رانيااا في الإثنين مايو 26, 2008 4:47 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: هيا معا نسير بركن الاخوات الى الجنة باذن الله   الخميس مايو 22, 2008 3:52 pm

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد ..


هيا هيا أخواتى فى الله نحو الجنة وطاعة الرحمن ، يا له من رب كريم رحيم شرع لنا ما فيه النفع والصلاح ..


فلنتعرف أخوتى على من نعبد ، بأسمائه الحسنى ..

فما معنى اسم الله الكريم

الكريم:

الكريم فى اللغة هو الشىء الحسن النفيس ، وهو أيضا السخى النفاح ، والفرق بين الكريم والسخى أن الكريم هو كثير الإحسان بدون طلب ، والسخى هو المعطى عند السؤال ، والله سمى الكريم وليس السخى فهو الذى لا يحوجك الى سؤال ، ولا يبالى من أعطى ، وقيل هو الذى يعطى ما يشاء لمن يشاء وكيف يشاء بغير سؤال ، ويعفو عن السيئات ويخفى العيوب ويكافىء بالثواب الجزيل العمل القليل
وكرم الله واسع حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" إنى لأعلم آخر أهل الجنة دخولا الجنة ، وآخر أهل النار خروجا منها ، رجلا يؤتى فيقال أعرضوا عليه صغار ذنوبه ، فيقال عملت يوم كذا ..كذا وكذا ، وعملت يوم كذا..كذا وكذا فيقول نعم لا يستطيع أن ينكر ،وهو مشفق من كبار ذنوبه أن تعرض عليه ،فيقال له :فإن لك مكان كل سيئة حسنة، فيقول : رب قد عملت أشياء ما أراها هنا "

وضحك الرسول صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه .


قامت عليه أخواتكن أم روسة ورحاب الايمان ..


ما آفاق المرأة المسلمه في قول ناقصات عقل ودين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


أختاه لعلكِ تعلمين أن للرجل جهاد وأنتِ أيضا لكِ الجهاد ، ولكن .. الجهاد فى بيتك !

إنما خلقكِ الله لوظيفتك الأولى والرئيسية ، وهى بيتك مملكتك التى تعيشين فيها وترعى من فيها ..

لا تبالى بمن يطلق عليكِ ناقصات عقل ودين ..
ردى عليهم بكل فخر : وإنما من رضاء ربى على أنه خلقنى هكذا !

من قول النبى عليه الصلاة والسلام النساء ناقصات عقل ودين ، تفهمى المعنى حبيبتى ..

ناقصات عقل أى : يملن إلى العاطفة ..
خلقك الله بتلك المشاعر الطيبه وملأ قلبك بمشاعر الحنان والأمومه والعطف ..

جعل فى قلبك الشفقه والحنان ، بعكس الرجل تماما فانه يملك الشدة وقوة العقل والقلب !

أما ناقصات دين :فقد خلقنا الله بهذا العذر وأمرنا أن نقضى صومنا لا صلاتنا فى هذى الايام ، و لا يعيبنا هذا .. إنما هذا من فضل الله علينا ونعمه الكثيرة علينا !

جعل الرجل قواما مسؤلا منفقا علينا ملبى لحاجتنا ..
والمثل على ذلك وهو أنكِ لا تستطيعين مثلا أن تعملى كقاضى للبلاد ، لأن مشاعرك تغلب عليكِ وتفكرين أكثر بقلبك لا بعقلك وقبل إعلان الحكم .. إنما يغلبك البكاء خاصة ولو كانت حالة المذنب صعبة وأشفقتِ عليها !
إنما الرجل ذو عقل له القدرة على فصل مشاعره عن كلامه وحكمه !

هل علمتى الان أخيتى النعم التى أكرمك بها رب العزة والجلال ؟!

فلا تبالى بقول الحاقدين عليكِ ووصفهم لكِ بالجنون أو نقص فى العقل ، فهم أكثر الناس حقدا وكرها لنا ..

أسال الله أن يكفينا شر الماكرين والحاقدين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: هيا معا نسير بركن الاخوات الى الجنة باذن الله   الخميس مايو 22, 2008 4:04 pm

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد ..

هيا هيا اخواتى فى الله نحو الجنة وطاعة الرحمن يا له من رب كريم رحيم شرع لنا ما فيه النفع والصلاح



فلنتعرف أخوتى على من نعبد بأسمائه الحسنى ..

فما معنى اسم الله الرحمن الرحيم ؟

الرحمن الرحيم:الرحمن الرحيم إسمان مشتقان من الرحمة ، والرحمة فى الأصل رقة فى القلب تستلزم التفضل والإحسان ، وهذا جائز فى حق العباد ، ولكنه محال فى حق الله سبحانه وتعالى، والرحمة تستدعى مرحوما .. ولا مرحوم إلا محتاج ، والرحمة منطوية على معنين الرقة .. والإحسان ، فركز تعالى فى طباع الناس الرقة وتفرد بالإحسان . ولا يطلق الرحمن إلا على الله تعالى ، إذ هو الذى وسع كل شىء رحمة ، والرحيم تستعمل فى غيره وهو الذى كثرت رحمته ، وقيل أن الله رحمن الدنيا ورحيم الآخرة ، وذلك أن إحسانه فى الدنيا يعم المؤمنين والكافرين ، ومن الآخرة يختص بالمؤمنين ، اسم الرحمن أخص من اسم الرحيم ، والرحمن نوعا من الرحمن ، وأبعد من مقدور العباد ، فالرحمن هو العطوف على عباده بالإيجاد أولا .. وبالهداية الى الإيمان وأسباب السعادة ثانيا .. والإسعاد فى الآخرة ثالثا ، والإنعام بالنظر الى وجهه الكريم رابعا . الرحمن هو المنعم بما لا يتصور صدور جنسه من العباد ، والرحيم هو المنعم بما يتصور صدور جنسه من العباد .

وأشكر مشرفات ركننا الحبيب على تثبيت الموضوع .




السؤال:

كم مراتب المؤمنين ، وماهي؟

الجواب:

المؤمنون ثلاثة أقسام :

هم: الذين قاموا بالواجبات والمستحبات وتركوا المحرمات والمكروهات.

وهم: الذين اقتصروا على أداء الواجبات واجتناب المحرمات.

وهم: الذين خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا.

منقول من سؤال وجواب في أهم المهمات ، للعلامةعبد الرحمان بن ناصر السعدي رحمه الله


أخواتى الحبيبات

ماذا تحتسبين عند استخدامك للهاتف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



لتحتسبي وأنت تستخدمين الهاتف الأمور الآتية :

1- اجعليه ثواب صلة الرحم عند محادثتك لذوي رحمك "
من سره أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه "

2- احتسبي ثواب إدخال السرور على من تحادثين عند اتصالك للسلام والسؤال عن الأحوال .

3- احتسبي عند استخدامه ثواب الكلمة الطيبة في مكلمة التهنئة أو التعزية وغيرها "
الكلمة الطيبة صدقة "

4- احتسبي نية العبادة والتقرب إلى الله عند استخدامك له بما يفيد ..

5- احتسبي الحفاظ على وقتك باستعمال الهاتف لعمل أكثر من عباده في وقت صغير مثل مكالمة أمك هي بر وصله وكلمة طيبة وأجر السلام وقضاء حاجة لها ...........

6- احتسبي عند استخدامك له أجر قضاء حوائج المسلمين عندما يتطلب منك بعض الحاجيات أو المساعدة في حل مشكلة ما "
من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته "
7- احتسبي أجر طلب العلم الشرعي بسؤال أهل العلم عبر الهاتف

8- احتسبي ثواب طلب النصيحة من أهلها وبذلها لمن يحتاج إليها .

9- احتسبي عند استخدامك له أن يساعدك ذلك على القرار في البيت فذلك أمر يحبه الله "
وقرن في بيوتكن "

10- ثواب الدعوة إلى الهدى عند إعلانك عن محاضرة أو درس أو سوق خيرية أو تدلين على شريط نافع ...

11- لطف منك أن تستخدميه في إصلاح بين الناس وهذا لمن وفقهن الله لذلك بعكس اللواتي يجدن في استخدامه أثمن فرصة لتأجيج نار العداوة .. فتلك تفسد زوجة على زوجها وأخرى تحرض زوجة على أم زوجها ..
ونسين أن كلمة تهوى بصاحبها في جهنم سبعن خرفيا .

أخواتى الحبيبات معا نسير بركنا الحبيب الى الجنه باذن الله

ولتأخذ كل أخت بمشاركتها معنا رصيدا من الحسنات

كل أخت تشارك معنا بأى سؤال


- يجب على المصلى الإقتداء بصلاة النبى عليه أفضل الصلاة والسلام .

- عليه أن يخشع في صلاته , وأن يتجنب كلّ ما قد يٌلهيه عنه ، من زخارف ونقوش , فلا يصلي في حضرة طعامٍ يشتهيه , ولا وهو يدافعه البولُ أو الغائط .

- ينظر في قيامه إلى موضع سجوده ، ولا يلتفت يميناً ولا يساراً , فإن الالتفات اختلاسٌ يختلسه الشيطان من صلاة العبد .

- لا يجوز أن يرفع بصره إلى السماء .

- يستفتح القراءة ببعض الأدعية الثابتة عن النبي صلى الله عله وسلم , وهي كثيرة أشهرها : ( سٌبحانك الله وبحمدِك , وتبارك اسمٌك وتعالى جدُّك , ولا إله غيرك ) .

- لا تنسى الاهتمام باستحضار القلب , والخشوع فيها , فإنه هو الغاية الكبرى من وقوف العبد بين يدي الله تعالى فيها .

وبقدر ما تحقق في نفسك من هذا الذي وصفت لك من الخشوع والاحتذاء بصلاته صلى الله عليه وسلم , يكون لك من الثمرة المرجوة التي أشار إليها ربنا تبارك وتعالى , بقوله : ( إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ) .

أسأل الله تعالى أن يتقبل منا صلاتنا , وسائر أعمالنا , ويدخر لنا ثوابها إلى يوم نلقاه .






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هيا معا نسير بركن الاخوات الى الجنة باذن الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
«۩۞۩- ســـــــــرايـــــــا الدعــــوة-۩۞۩ :: «۩۞۩-منتديات البيت المسلم -۩۞۩» :: «۩۞۩-ركن الاخت المسلمة -۩۞۩»-
انتقل الى: