«۩۞۩- ســـــــــرايـــــــا الدعــــوة-۩۞۩

«۩۞۩- ســــــرايا الدعــــــــوة-۩۞۩»
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 بهذه اللمسات البسيطة ستحبين { أم زوجك } وستحبك مثل أبنتها ..؟؟!!.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اية اسلام

avatar

عدد الرسائل : 358
العمر : 29
شعارك في الحياة : هذا حجابي عفتي و كرامتي
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/01/2008

مُساهمةموضوع: بهذه اللمسات البسيطة ستحبين { أم زوجك } وستحبك مثل أبنتها ..؟؟!!.   الجمعة أبريل 18, 2008 11:36 pm



إن لهذا الموضوع أهمية كبيرة في حياة كل أمرأة متزوجة { لأن أم زوجك } وهي مهمة جداً

عند زوجك وحقها كبير عند الله ..

عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رجلاً قال :

{{ يا رسول الله ، من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ ، قال : أمك ، قال : ثم

من ؟ ، قال : أمك ، قال ثم من ؟ ، قال : أمك ، قال : ثم من ؟ ، قال : أبوك }}

وإذا ثارت النزاعات بينك وبينها سيحتار الزوج بينكما وتدب المشاكل والجميع سيعيش حياة

تعيسة لاراحة ولاطعم فيها ....

فإليك أختي الكريمة هذه الخطوات واللمسات البسيطة للتعامل مع أم زوجك لكي ترتاحي في حياتك

{ أولاً }

حث الزوج على بر والديه

عموماً ووالدته خصوصاً وذلك بتشجيعه على زيارتهما وحسن صحبتهما.واعلمي أن اعظم الناس حقا عليك

هو زوجك فأطيعي زوجك أكرميه:-

كما قال صلى الله عليه وسلم :-

جزء من الحديث

(0000فكيف أنت له ؟ قالت : ماألوه إلا ماعجزت عنه ؛ قال فانظري أين أنت منه ؛ فإنما ؛ فإنما هو جنتكِ أو

نارك ) رواه الحاكم 000

واعظم الناس حقا على زوجك هو أمه ؛أعينيه على بر أمه ,

كما قال صلى الله عليه وسلم :-

عن عائشة قالت: "سألت النبي صلى الله عليه وسلم أي الناس أعظم حقاً على المرأة؟

قال. زوجها، قلت: فأي الناس أعظم حقاً على الرجل؟ قال أمه". رواه النسائي وابن حبان

{ ثانياً }

غاليتي أطردي من مخيلتك تلك الصورة المشوهة لأم الزوج

وتخيليها أنها هي بمثابة أمك، فإن أخطأت تجاهك يوماً فلتعامليها بمثل ما تعاملي به والدتك إن أخطأت في

حقك. وحاولي أحترامها وتوقيرها لأنها كبيرة بالسن .وهدي نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

قال صلى الله عليه وسلم :-

{{ ليس منا من لا يحترم كبيرنا و يعطف على صغيرنا }}

وإذ كنت في سكن مستقل وأتت لزيارتك أكرميها لوجه الله ثم لزوجك وحبيبك ..

كما قال صلى الله عليه وسلم :-

(إن الله كريم يحب الكرماء ؛ جواد يحب الجودة )صحيح الجامع الصغير رقم 1800

{ ثالثاً }

لاتذكري وتحكي على زوجك كل ما يقع بينك وبين أمه

و تتباكى وتذرفين الدمع حتى تستميلين قلب زوجك إليك، وتكسبين وده، ويصور له الشيطان أن أمه ظالمة

مستبدة فيزحف الجفاء إلى نفسه. لأن ذلك إما أن يوغر صدره على أمه فتكونين سبباً في العقوق والهجران

أو أن يدافع عن أمه فيكذبك أو يخطئك..وكلا الأمرين مرّ..

وانت ياعزيزتي تعرفين أن العقوق من الكبائر أترضين أن زوجك حبيبك يعمل كبيرة ويعاقبه الله عليها

قال صلى الله عليه وسلم :-

(ألا أنبئكم بأكبرالكبائر ؟... الإشراك بالله ؛ وعقوق الوالدين ...) رواه البخاري

{ رابعاً }

ضعي هذه الحكمة أمام عينيك كما تدين تدان

فإذا أسأت الى أم زوجك وأقاربه فستأتي في الغد القريب زوجة ابنك وتذيقك المر وتتعس حياتك وتؤرق

منامك وتسلط ابنك عليك فقدمي لنفسك اليوم معروفا لتجنبه غدا وأنت أحوج ما تكونين أليه

عن أبى هريرة رضي عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم :-

(( عفوا عن نساء الناس تعف نساؤكم وبروا آباءكم تبركم أبناؤكم))

{ خامساً }

سيطري على غيرتك

فالزوج ليس ملكا لك وحدك بل هناك آخرون أسبق منك ولهم عليه حقوق أوجبها الله تبارك وتعالى يجب أن

يؤديها فعاونيه على ذلك . لا تقارني بين معاملة زوجك لأمه ومعاملته لك، أحذري فأنت الخاسرة

ياغاليتي ..:-

{ لأنك بنت ناس جمعكما الله بربط مقدس وإذ لم تسعدا مع بعض ثلاث كلمات تفرق بينكما لو بينكما عشرة

أطفال } ولكن أهله لحمة ودمه مربوط بهم إلى يوم يبعثون .

فإن لكل مقام مقال ولكل درجته ومنزلته. فذلك أحفظ لقلبك وأسكن من أن تثور فيه نار الغيرة


_________________



يُحكى أن يمامةَ كانت آمنة مطمئنة في عشها في أعلي شجرة مورقة جميلة , فجاء في مكانها صياد , يبحث عن طير يصيد .
ولما هم بالرجوع , برزت اليمامة من عشها , وترنمت بجميل صوتها , فتوجه إليها الصياد وصادها .
فلما وقعت في يده قالت في نفسها : سلامتي كانت في صمتي ولو ملكت منطقي لملكت نفسي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بهذه اللمسات البسيطة ستحبين { أم زوجك } وستحبك مثل أبنتها ..؟؟!!.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
«۩۞۩- ســـــــــرايـــــــا الدعــــوة-۩۞۩ :: «۩۞۩-منتديات البيت المسلم -۩۞۩» :: «۩۞۩-بابك الى الجنة -۩۞۩»-
انتقل الى: